الأثنين, 14 يونيو 2021 03:59 مساءً 0 82 0
التعامل مع الإضطرابات الشخصية!
التعامل مع الإضطرابات الشخصية!

التعامل مع الإضطرابات الشخصية!

كتب: إبراهيم حسن إبراهيم البطل

 

اضطرابات الشخصية هو اختلالٌ في نمط التفكير والتصرفات لدى الشخص واختلالٌ في فهم الأفراد والمواقف وصعوبة التعامل معها، وعادةً ما يجهل المصاب مرضه حيث يجد نفسه في كثيرٍ من الأحيان على صواب والخطأ في المحيطين به.

ويجدر الذكر أن اضطرابات الشخصية تبدأ في مرحلة المراهقة أو البلوغ.
يرى الأطباء أن هناك سببين أساسين لاضطرابات الشخصية، وهما:

الجينات: تلعب الجينات دورًا مهمًا في اضطرابات الشخصية، حيث أن بعض الجينات تجعل الأشخاص أكثر عرضةً للإصابة باضطرابات الشخصية.
البيئة المحيطة: تؤثر البيئة ونشأت الأشخاص بما فيها من أحداثٍ وأفرادٍ في الطفولة على نفسية الشخص واحتمالية إصابته بالإضطرابات والأمراض النفسية.
عوامل الخطر للإصابة باضطرابات الشخصية
تسهم العوامل الاتية في الإصابة باضطرابات الشخصية:

التاريخ العائلي: وإصابة أحد أفراد العائلة بأحد الاضطرابات النفسية.
الحياة الأسرية السيئة: والظروف القاسية في مرحلة الطفولة.
اختلال كيمياء الدماغ: واضطرابات مستويات النواقل العصبية.
أنواع الاضطرابات الشخصية
قسمت الاضطرابات النفسية بناءً على الأعراض الظاهرة على المريض إلى عدة أقسام يندرج تحتها العديد من الأمراض، هذه الأقسام هي الاتية:

المجموعة الأولى
يندرج تحت هذه المجموعة عدة اضطرابات نفسية تجتمع جميعها بعرض التفكير والسلوك الشاذ، إليكم اضطرابات المجموعة الأولى:

1. اضطراب الشخصية المرتابة
تتلخص أعراض هذه الشخصية بالاتي:

الشك الدائم تجاه الاخرين وانعدام الثقة فيهم، كما أنهم على اعتقاد دائم بعدم استحقاق الاخرين للثقة.
ردة الفعل غير الطبيعية تجاه الإهمال أو الإهانة.
2. اضطراب الشخصية الفصمانية والانعزالية
تمتاز هذه الفئة بالاتي:

انعدام الرغبة والمتعة في تكوين العلاقات الاجتماعية والجماع وتفضيل الوحدة.
عدم القدرة على التعبير وفهم الدلائل الاجتماعية العادية.
الاتصاف بالبرود بشكلٍ عامٍ.
3. اضطراب الشخصية الانفصامية
يشتمل هذا النوع من الاضطرابات الشخصية على الأعراض الاتية:

غرابة المظهر والسلوك.
الاعتقاد بإمكانية السيطرة على الاخرين عن طريق أفكاره.
سماع أصوات تنادي باسمه غير موجودة.
الاعتقاد بأن لبعض الأحداث رسائل خفية يجهلها الاخرين.
القلق المجتمعي واللامبالاة.
المجموعة الثانية
تشتمل أعراض هذه المجموعة بالتفكير والسلوك الدرامي بما فيها الأنواع الاتية:

1. اضطراب الشخصية الانطوائية
تعدد أعراض هذا الاضطراب، كالاتي:

السلوك العدواني والمتهور والمخالف للقانون كالسرقة والخداع وانتهاك حقوق الاخرين مع عدم الشعور بالندم.
تجاهل مشاعر واحتياجات الاخرين وعدم تحمل المسؤولية.
2. اضطراب الشخصية الحدية
تتمثل أعراض هذا النوع من الاضطرابات النفسية بالاتي:

عدم استقرار الصورة الذاتية والعلاقة الاجتماعية والعاطفية والمزاج.
الخوف المستمر من الوحدة والهجر والشعور المستمر بالفراغ.
السلوك الاندفاع كنهم الأكل وممارسة الجماع غير الامن.
3. اضطراب الشخصية التمثيلية
يحتوي هذا الاضطراب على الأعراض الاتي:

استمرارية محاولات جذب الانتباه بطرقٍ انفعالية والتحدث بطريقة درامية.
سهولة تأثير الاخرين على المريض.
الاهتمام الضخم بالشكل الخارجي.
4. اضطراب الشخصية النرجسية
تتلخص أعراض هذا الاضطراب بالاتي:

الغرور والإحساس المستمر بالأهمية واستحقاق المديح.
الشعور بصغر حجم الاخرين وعدم فهم مشاعرهم.
الشعور بأنه محسود أو حسده لمزايا الاخرين.
المجموعة الثالثة
تمتاز هذه المجموعة بالقلق والخوف المستمر، ويندرج تحتها الاتي:

1. اضطراب الشخصية الاجتنابية
أعراضها كالاتي:

القلق والخجل والخوف المستمر وعدم تقبل النقد.
العزلة الاجتماعية وصعوبة معاملة الغرباء.
2. اضطراب الشخصية الاعتمادية
لهذا النوع من اضطرابات الشخصية الأعراض الاتية:

الاعتمادية الكبيرة وقلة الثقة بالنفس في شتى المجالات وأصغر القرارات.
صعوبة الاختلاف مع الاخرين.
تحمل الإهانة من الاخرين.
3. اضطراب الشخصية الوسواسية
أعراض هذا الاضطراب كالاتي:

المثالية المفرطة.
الصلابة والصرامة والعناد وانعدام المرونة في الحياة.
الانغماس في العمل على حساب العلاقات الاجتماعية.
علاج اضطراب الشخصية
قد يستمر العلاج لفترةٍ طويلة مشتملًا على الاتي:

العلاج النفسي: يتمثل بالمحاورة من قبل الطبيب والسماع المريض وفهمه سواء منفردًا أو مع مجموعات.
الأدوية: تشتمل طرق العلاج على الاتي: مضادات الاكتئاب، ومثبتات المزاج، ومضادات القلق، ومضادات الذهان.
نصائح حول الاضطرابات الشخصية
بالإضافة إلى العلاج لاضطرابات الشخصية، إليكم بضعٌ من النصائح للسيطرة على أعراض المرض:

التثقيف: تساعد القراءة والتثقيف تجاه المرض على فهم المرض وكيفية التخلص منه.
ممارسة الرياضة: تسهم الرياضة وتمارين الاسترخاء في التقليل من الأعراض لأمراض القلق والاكتئاب والضغط النفسي.
تجنب الكحوليات والمخدرات: تتعارض العقاقير المخدرة والكحوليات مع الكثير من الأدوية العلاجية، كما أنها تزيد من حدة الأعراض.
التواصل المجتمعي: يقلل التواصل المجتمعي سواء مع أفراد العائلة والأصدقاء أو مع مجموعات المصابين باضطرابات الشخصية من حدة الحالات.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
الشخصية

محرر الخبر

1 admin
محرر

شارك وارسل تعليق