1

الخميس, 06 مايو 2021 00:41 صباحًا 0 122 0
باركها أبو العزائم .. وأهملتها المحليات... مدد.. " معزور " سيدى سالم تشكوى الإهمال وتطلب الإنصاف
باركها  أبو العزائم .. وأهملتها المحليات... مدد..
باركها  أبو العزائم .. وأهملتها المحليات... مدد..

من العدد الورقى

كتب - محمد عبدالدايم

"أبوالعزايم".. إحدي توابع الوحدة المحلية لقرية "إصلاح شالما" بمركز سيدى سالم، بكفر الشيخ، والذى استفاد أهلها بتوزيع الأراضى الزراعية، إبان فترة حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بعد تطبيق قانون الإصلاح الزراعي الصادر في عهد الرئيس الراحل محمد نجيب في 7 سبتمبر عام 1952، حيث قام باستصلاح الأراضي الزراعية وتوزيعها علي الفلاحين.

أُطلق على "أبو العزائم" اسم "معزور" ضمن قطاع إصلاح شالما أيضًا حيث كانت جميع قري قطاع إصلاح شالما تسمي بهذا الاسم وذلك لأنها كانت قري فقيرة، وعندما تم تقسيم هذه القري، قام المهندس محمد أبو العينين بناءً علي قرار الرئيس جمال عبد الناصر بإنشاء وتخطيط وتسليم قرية "أبو العزائم"، وبناءً علي ذلك جاء الاسم الثاني لهذه القرية "أبو العينين" نسبة إلي المهندس محمد أبو العينين، بحسب طلحة إبراهيم موسي، معلم بالأزهر الشريف، من أبناء القرية.

أضاف "موسى"، وبعد تسليم قرية "أبو العزائم" في أوائل الثمانينات، وكان أول من دخل هذه القرية هم العزايمية وخاصة الشيخ محمد ماضي أبو العزائم، ومن هنا يأتي الاسم الثالث والحالي للقرية وهو "أبو العزائم" نسبة إلي الشيخ محمد ماضي أبو العزائم، وظل اسم "أبو العزائم" قائمًا حتي الآن.

تمتاز القرية بجودة الأراضي الزراعيه، كما تمتاز أيضا ببعض الحرف والحرفيين ومنهم صناع موبيليا مهرة.

تضم القرية بعض الخدمات الحكومية ومنها (المدرسة الابتدائية والإعدادية معا - وحدة صحية - المعهد الديني - النادي الرياضي)، ولكن ينقصها الكثير من الخدمات مثل (وحدة إطفاء- وحدة إسعاف).

وجّه أهالي القرية صرخة واستغاثة إلي اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ، لافتقارهم لطريق مرصوف يربطها بالقرى المجاورة، حتى أن شكوى "جهاد عبد الناصر" أحد أهالي القرية في 4 أغسطس عام 2019 نيابة عن الأهالى للمطالبة برصف الطريق لم تجد من يلبيها حتى الآن، أو تمهيد جانبى الترعة الرئيسية بالقرية.

شادي فوزي علي ابراهيم، كهربائي الكترونيات، وعبد الغني جمال السيد، مزارع، سليمان السيد، معلم أول لغة عربية، أكدوا أن القرية عانت كثيرًا من المشاكل حيث لا يوجد أي بنية تحتيه من طرق أو صرف صحي، وننعزل عن القرى المجاورة تمامًا فى فصل الشتاء، ومع هطول الأمطار على الطرق الترابية التى تتحول لطينية.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
باركها " أبو العزائم ".. وأهملتها المحليات... مدد.. " معزور " سيدى سالم تشكوى الإهمال وتطلب الإنصاف

محرر الخبر

1 admin
محرر

شارك وارسل تعليق