الخميس, 27 أكتوبر 2022 09:44 مساءً 0 154 0
مواطن مصرى يشيد بالتجربة الإنسانية في المملكة السعودية
مواطن مصرى يشيد بالتجربة الإنسانية في المملكة السعودية
مواطن مصرى يشيد بالتجربة الإنسانية في المملكة السعودية
مواطن مصرى يشيد بالتجربة الإنسانية في المملكة السعودية

 

 

بقلم - كرم القرشي 

 

العلاقة الوطيدة بين البلدين الشقيقين مصر والسعودية تعكس انطباعاً وشكلاً إيجابياً براقاً لدي الربيع العربي والوحدة الوطنية وكان من بين أيدينا قصة رائعة لشاب مصرى يعيش في الأراضي السعودية يُدعي 

 *حسن حسن حمزة الدويك* 

حيث تناول لنا ولأول مرة 

 *إنفراد* بالتجربة الإنسانية في المملكة السعودية ومما أثار دهشتنا للأمر أنه ألف بذلك كتاباً بعنوان ( الإنسانية اللاحدودية في المملكة السعودية ) حيث تناول فيه مواقف إيجابية رائعة في مدي الإنسانية ومدي الإحترام والتقدير للسلطات داخل المملكة في كل مؤسساتها سواء الأمنية أو الصحية أو في المرافق العامة وأشاد بأفضلية الأمر بكل موضوعية لما شاهد وعاصر بنفسه عشرات التجارب الإنسانية لمواقف عديدة خاضها هناك منها المعاملة الكريمة والجادة من شرطة المملكة ومدي ترحابهم لمقدمي الشكاوي ومدي كرمهم وإسدال النصائح ذات الطابع اللين الكريم بل ويبثون في الناس روح التصالح والمحبة والود . 

 وأيضا تطرق المواطن المصرى *حسن حسن حمزة الدويك*

للرعاية الصحية لكل فرد داخل المملكة السعودية سواء من أبناء المملكة أو من المغتربين ... الجميع في الرعاية والإعتناء بالجانب الصحي سواء فتراهم رحماء بالمرضي رفقاء بهم ويسهلون عليهم كل السُبل وبأقصي سرعة كي يحققوا إتمام العملية العلاجية علي أكمل وجه 

وأشاد المواطن المصرى أيضاً أنه رأي تواضعاً وتجرداً غير مسبوق من الشخصيات الهامة والسلطات والأمراء داخل المملكة حيث أنهم يستقبلون سريعاً شكاوي الناس ويسارعون في مقابلتهم دون مماطلة في الوقت بل ويحسنون ضيافتهم واستقبالهم بطريقة تخطف القلوب لمحبة لأولائك الذين يصنعون احتراما وتقديراً لدي الجميع 

ومن الجدير بالذكر أنه نادراً ما نري أشخاص ينتبهون لأمر الإنسانية داخل المملكة السعودية وغالباً ما نري من كل مغترب أنه ينتبه لأمور عمله وأجره وتنمية موارده دون النظر لأهل البلد وطريقتهم ومعاملتهم الجادة مما أثار لدينا فضولاً أن نقتبس معلومات من المواطن 

 *حسن حسن حمزة الدويك* وننهل منه ونقتبس من تجربته ما يجعلنا سعداء مطمئنين علي كل مغترب من أبنائنا المصريين وغيرهم من العرب الذين لاقوا سعة وترحاب قلَّ ما نراه في الدول ذات الطابع الملكي ولكننا جددنا عهدنا باحترام فوق الوصف لفخامة *الملك سلمان* حفظه الله وأيضاً ولي العهد *محمد بن سلمان* اللذان هم سبباً لنشر العدل في البلاد ولكونهم سبباً لكل رخاء وجود وكرم فياض كالبحر الخضم قد غطي سماء المملكة السعودية واراضيها بكل نفحات ملموسة ومرأية لدي القريب والبعيد ولدي العرب والأعاجم ولدي طبقات الناس جميعاً علي حسب اختلاف ع

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مواطن مصرى يشيد بالتجربة الإنسانية في المملكة السعودية

محرر الخبر

1 admin
محرر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة